مآذن الأقصى

تاريخ الإضافة الأربعاء 31 تشرين الأول 2007 - 11:31 ص    عدد الزيارات 11856    التعليقات 0

        

مآذن الأقصى تنادينا

إنّه لمن المدهش أنْ تشاهد المآذن الرائعة الجمال, وأنت على الأرض تنظر إليها تشقّ عنان السماء مرتفعة بقاماتها تشهد بوحدانية الواحد الأحد, ومن خلالها ينادى على الناس أجمعين أنْ هلمّوا إلى أرض بيت المقدس، هلمّوا إلى الطهر والعفاف، حيث الركوع والسجود والطهارة ومضاعفة الأجر، نعم إنّها مآذن مدهشة في بنيانها وإتقانها ودورها, ولكن هناك ما هو أشدّ دهشة حينما تصعد من على ظهر هذه المآذن لتشهد أرض المحشر والمنشر وتعيش في خيالٍ واسعٍ لا تنتهي معه الكلمات ولا تحدّه حدود الصورة.

وحتى نعيش مع هذه الآيات العمرانية التي ينبغي النظر إليها صباح مساء والعمل على حفظها ورعايتها ومعرفة الأيادي التي سطرتها ورفعتها, لا بد أنْ نقول:

 

عدد المآذن في الأقصى:

هي أربعة مآذن, يعود تاريخ إنشائها جميعاً إلى الفترة المملوكية, أيْ في عهد المماليك -رحمة الله- عليهم في الفترة الواقعة ما بين (677-769هـ) أي (1278-1367م)، تقع ثلاثة منها على امتداد الجهة الغربية للحرم القدسي الشريف, ابتداءً من باب الغوانمة ثم باب السلسلة ثم باب المغاربة والرابعة تقع في الجهة الشمالية بين باب الأسباط وباب حطة.

 

لماذا لا توجد مآذن في الجهة الجنوبية والشرقية؟

إنّ الدارس لطبوغرافية الأرض التي بُنِيَ عليها الأقصى وما فيه من قباب ومدارس وعمائر ليدرك تماماً أنّ هناك سببين واضحين:

• الأقصى بُنِي على تلّة ارتفعت في الوسط والشمال وانخفضت في  الشرق والجنوب والمآذن بحاجة إلى مكان صلب ومرتفع.
• النشاط الإنساني والسكاني بعد الفترة الأموية تمركز في الجهة الغربية والشمالية وكانت الحاجة لاستخدامها في هذه الجهات أكثر من غيرها.

 

المآذن الأربعة مع مواقعها وتاريخ إنشائها ووصف عام لها:

 

مئذنة باب الغوانمة:

تقع في الزاوية الشمالية الغربية للحرم القدسي الشريف عند باب الغوانمة نسبة إلى بني غانم، وقد تمّ بناؤها في عهد السلطان الملك المنصور حسام الدين الأمين سنة 696/689هـ-1297/1299م وهي تقوم على قاعدة رباعية الأضلاع, وبدن المئذنة رباعي والجزء العلوي ثماني الأضلاع، وهي في غاية الإتقان يصعد إليها بـ120 درجة وهي من أعلى المآذن وأجملها، تمّ تجديدها مرة ثانية في عهد السلطان نفسه ورمّمت في زمن المجلس الإسلامي الأعلى ويتم  ترميمها حالياً من قبل لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك.

 

مئذنة باب الغوانمة

 

 

مئذنة باب السلسلة:

تقع في الجهة الغربية للحرم القدسي الشريف بين باب السلسلة والمدرسة الأشرفية، بنيت في عهد السلطان الملك الناصر بن قلاوون سنة 730 هـ/1329م، وتعتبر المئذنة اليوم في موقع حساس جداً, حيث تشرف على حائط البراق, ويصعد إليها من خلال مدخل المدرسة الأشرفية بحوالي 80 درجة وهي مربعة القاعدة والأضلاع، وقد قامت لجنة إعمار المسجد الأقصى بعمل ترميمٍ كليّ لها وكست قبة المئذنة بالرصاص.

 

مئذنة باب السلسلة

 

 

مئذنة باب المغاربة:

تقع في الركن الجنوبي الغربي للحرم القدسي الشريف، واشتهرت بالمئذنة الفخرية نسبة للشيخ القاضي شرف الدين عبد الرحمن بن الصاحب الوزير فخر الدين الخليلي، وهو الذي أشرف على بنائها وبناء المدرسة الفخرية في عام 677هـ/1278م في عهد السلطان الملك السعيد ناصر الدين بركة خان.
والمئذنة اليوم يصعد إليها من الساحة أمام المتحف بـ50 درجة، وقد قامت لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك بترميمها وكست قبتها بالرصاص.

 

 

المئذنة الفخريّة

 

 

مئذنة باب الأسباط:

تقع في الجهة الشمالية للحرم القدسي الشريف بين باب الأسباط وباب حطة، وقد بنيت في عهد السلطان الملك الأشرف شعبان على يدي الأمير سيف الدين قطلوبغا في سنة 769هـ/1367م، وهذه المئذنة هي الوحيدة الاسطوانية الشكل على غرار المئذنة العثمانية، وفعلاً بعد التحقيق تبين بأنّ قاعدة هذه المئذنة رباعية, وفي الفترة العثمانية أعيد بناؤها بشكلٍ أسطواني وقد رممها المجلس الإسلامي الأعلى في عام 1941م, وقامت لجنة إعمار المسجد الأقصى بترميمها حالياً وكست قبتها بالرصاص.

 

 

مئذنة باب الأسباط

 

 

ختاماً:

صبراً أيتها المآذن التي لم تنْحَنِ ولم تركع إلاّ لله رب العالمين, اصبري كما صبَرْتِ على أوغاد الصليبيين الذين جعلوك أجراساً تقرع.
إنّي أعلم تماماً أنّك باكية حزينة, وكم ناديت، وكم هزّني نداؤك في السحر، وكم بكيت، اصبري فلعلّ بكاءنا يغسل ذنوبنا, ويصبح وضوءاً نتطهر به للسير نحوك لفك الأسر القريب إن شاء الله.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.


د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »