الأسير المقدسي الأكبر سناً دعاجنة يدخل عامه الاعتقالي الثامن عشر

تاريخ الإضافة الخميس 18 آذار 2010 - 10:57 ص    عدد الزيارات 14645    التعليقات 0

        

قالت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن الأسير المقدسي محمود نوفل محمد دعاجنة "أبو ناصر" دخل يوم الثلاثاء الماضي عامه الاعتقالي الثامن عشر بعد مسيرة حافلة من العطاء و الصمود والثبات، من أصل حُكمٍ بالسجن المؤبد إضافة لعشرة أعوام.

 

وجاء في بيان للجنة، وصل "موقع مدينة القدس" نسخة منه أن "أبو ناصر" يعتبر أكبر أسير مقدسي سناً وهو من مواليد 26/8/1948م ويبلغ من العمر 62 عاماً، ويقبع حالياً في سجن "الجلبوع"، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء وسبع بنات، تزوجوا جميعا أثناء وجوده داخل الأسر، ولم يتمكن من المشاركة في أي من حفلات الزفاف العشرة، ورزق بأكثر من 45 حفيداً، ويوم اعتقاله ترك خلفه أبنائه الصغار العشرة، فكان ناصر أكبرهم سناً ولم يتجاوز التاسعة عشر عاما وتحمل مع شقيقه سالم مسؤولية العائلة كاملة، بينما كانت الطفلة منال أصغرهن سناً ولم تتجاوز الثلاث سنوات في حينها، وكان أبو ناصر يفرح كثيراً لزفاف أبنائه وبناته، ولكن فرحته كانت مجروحة ومنقوصة لبعده عنهم".

 

وأضاف البيان "أن أبو ناصر صاحب اللحية البيضاء يأسر قلوب إخوانه الأسرى، فمعظمهم ينادي عليه "يابا" لما يلاقون منه من حسن تعامل ورقة، فهو أمامهم الأب الحنون العطوف، يفرح لفرحهم ويحزن لألمهم".

 

ولفت البيان إلى "أن الحزن الشديد خيّم على الأسير محمود دعاجنة لفراق رفيق دربه وابن مجموعته الشهيد جمعة موسى كيالة "أبو إسماعيل" الذي استشهد بتاريخ 24/12/2008م في مستشفى سجن الرملة نتيجة الإهمال الطبي المنظم، بعد أن أمضى ما يزيد عن خمسة عشر عاما، فرثاه أبو ناصر بكلمات رائعة خرجت من القلب، وكتب بحقه كلمات مؤثرة في الذكرى السنوية لاستشهاده".

 

وتابع البيان: "أبو ناصر، هذا الرجل الصابر عايش المرض في أسره، وأجريت له قبل فترة وجيزة عملية لتغيير أحد صمامات القلب، ويتناول اليوم الدواء بشكل متواصل، يأمل أبناؤه وزوجته وأمه الطاعنة بالسن أن يحتضنوه قريباً في القدس، ويؤكدون أن إبرام أي صفقة تبادل يجب أن يكون عنوانها العريض أسرى القدس والداخل الفلسطيني، وإلا فإنها ستفقد قيمتها وبريقها".

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.


براءة درزي

كقدسٍ فيها مصباح..

الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 8:41 ص

 صادفت يوم الثلاثاء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد أسد الأقصى مصباح أبو صبيح الذي نفّذ في 9/10/2016، عملية فدائيّة في حي الشيخ جراح، خاصرة المسجد الشمالية المستهدفة بالتهويد. العملية التي أدّت إلى مق… تتمة »