اليهود ينسفون فندق سميراميس

تاريخ الإضافة الأحد 25 أيار 2008 - 10:25 م    عدد الزيارات 14998    التعليقات 0

        

في 5 كانون الثاني 1948، نسف رجال الهاغانا (فندق سميراميس) في حي القطمون بالقدس نسفوه بالمتفجرات (1). فتهدّم على ما فيه من الزائرات والزائرين وكلهم عرب وبلغ عدد الذين لاقوا حتفهم في هذا الحادث ثمانية عشر رجلاً وامرأة وجرح زهاء عشرين. وأخرجت من تحت الردم امرأتان على قيد الحياة.

 

حدثني أحد الأصدقاء أنّه في الفندق يومئذٍ عبد القادر الحسيني قائد الجهاد المقدس وكان هذا يبحث مع رهط من أصحابه فيما يجب عمله لدرء الهجوم الذي كانوا يتوقعونه على الحي من الناحية اليهودية. ولقد غادر الفندق قبل وقوع الحادث ببضع دقائق، والمعتقد أنّ في الأمر خيانة. وأنّ اليهود لا بد أنْ يكونوا قد سمعوا بوجودهم هناك إما عن طريق الجواسيس الذين وضعوهم في كلّ مكان ليجوسوا خلال الديار، أو عن طريق الجنود البريطانيين الذين كانوا على اتصال معهم.

 

كان لهذا الحادث الوقْع الذي كان يهدف إليه اليهود. إذْ أنّ الرعب دبّ على أثره بين سكان الحي، فراحوا يرحلون عن منازلهم. واستاء المقدسيّون لهذا الرحيل، كما استاؤوا لرحيل سكان الشيخ جراح، لأنّ هذيْن الحيّيْن واقعين على هضاب لها أهميتها الاستراتيجية من حيث الدفاع عن المدينة.

 

ومما زاد في استيائهم نبآن، نبأ وصلهم أمس عن حادثٍ مماثل اقترفه اليهود في يافا إذ نسفوا بالألغام الموقوتة السرايا القديمة وعمارة بنك باركلس وتعطّل من جراء ذلك عمارات عديدة. منها البنك العربي ودار البلدية القديمة وبعض المخازن والحوانيت المجاورة وقُتِل سبعة عشر عربياً وجُرح مائة أو يزيد، وبين القتلى والجرحى عدد غير قليل من النساء والأطفال. وكانت مصلحة الشؤون الاجتماعية تستعمل السرايا لإطعام الفقراء والأيتام والمعوزين من طلاب المدارس. ونبأ أذاعته محطات الإذاعة عن اكتشاف سبعة وسبعين صندوقاً في ميناء جرزي بأميركا فيها 185000 رطل من المتفجرات المعروفة ﺒ(ت و ت) وكانت هذه مرسَلة إلى اليهود في تل أبيب.

 

1) زرعوا خمسة ألغام لم يعثر منها سوى اثنين.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.


د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »