هشام يعقوب يقدم محاضرة عن القدس ومخاطر قرار الإدارة الأمريكية في مخيم عين الحلوة ويدعو إلى بذل كل الجهود لدعم هوية المدينة العربية

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 كانون الأول 2017 - 6:45 م    عدد الزيارات 1478    القسم أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


نظمت حركة حماس في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان محاضرة تثقيفية يوم الثلاثاء 2017/12/12 تحت عنوان "القدس بين التهويد والتهديد" قدمها الأستاذ هشام يعقوب رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة القدس الدولية.

افتتح المحاضرة وسام محمد مؤكداً هوية مدينة القدس العربية والإسلامية التي هي جوهر الصراع وعنوانه، مشدّداً على أن أهمية التحرك في كافة الميادين والساحات لنصرة القدس وحمايتها وحماية هويتها ووجودها.

وبدأ يعقوب محاضرته باستعراض مراحل تأسيس الحركة الصهيونية وأهدافها السياسية في السيطرة على القدس من خلال المسار الديموغرافي الذي سعى لتطبيقه من خلال استهداف المقدسيين وابعادهم عن المدينة المقدسة وتهويد المدينة وتزوير تاريخها الحضاري.

كما استعرض يعقوب المحاولات الأمريكية على مدى عقود لشرعنة الاحتلال في القدس والذي بدأه الاحتلال البريطاني عام 1917 من خلال وعد بلفور، ثم جاءت أمريكا لشرعنة هذا الاحتلال من خلال وعد جديد يشبه وعد بلفور، موضحاً مخاطر قرار ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية والقضاء على مشروع إقامة الدولة الفلسطينية.

وعن آليات مواجهة هذا القرار، أشار يعقوب أن المطلوب اليوم جهود مكثفة في البعد الإعلامي والثقافي واستنهاض الهمم للدفاع عن القدس ومواجهة مخاطر هذا القرار الذي يراد منه تصفية القضية الفلسطينية برمته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحمد الشيبة النعيمي

تأملات في آية الإسراء بين يدي ذكرى الإسراء والمعراج

الجمعة 13 نيسان 2018 - 6:25 م

'سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنَآ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ''سُبْحَانَ… تتمة »