الشيخ الخطيب يؤكد أن الانتهاكات بالقدس سياسة تصعيدية وليست فردية

تاريخ الإضافة الإثنين 26 كانون الثاني 2015 - 10:39 م    عدد الزيارات 4323    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة الحركة الإسلامية، الخطيب

        


أكد نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عام 48، الشيخ كمال الخطيب، على تواصل مخططات الاحتلال في القدس المحتلة، من خلال الاستهداف والتهويد وحفر الأنفاق وتفريغ المدينة القديمة ومحاولة إبعاد القادة المقدسيين والناشطين أو الأشخاص الذين يرفعون أصواتهم دفاعًا عن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.

وشدد الشيخ الخطيب في تصريحات صحفية، على أن ما يحدث في القدس المحتلة من انتهاكات "إسرائيلية" وممارسات تعسفية وعنجهية يوميا، ليست تصرفات فردية من المستوطنين أو أفراد الشرطة وإنما سياسة رسمتها حكومة الاحتلال تجاه التصعيد.

وأوضح أن الخطر محدق بالمسجد المبارك والمقدسيين من جميع الاتجاهات، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على الأقصى بدعم صمود السكان المقدسيين، لأن عدم تواجدهم حول الأقصى سيخلق واقعا غاية في الصعوبة، متهمًا في الوقت ذاته السلطة بالتقصير والتفريط في أراضي الضفة الغربية، في ظل التنسيق الأمني مع الاحتلال.
 

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »