آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة برحاب الاقصى وسط اجراءات مشددة في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 6 كانون الثاني 2017 - 6:01 م    عدد الزيارات 2329    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أدى آلاف المواطنين من مدينة القدس وضواحيها وبلداتها، وداخل اراضي الـ48 اليوم صلاة الجمعة برحاب المسجد الأقصى، وسط اجراءات أمنية في مدينة القدس بعامة، وفي بلدتها القديمة على وجه الخصوص.
وقال مراسلنا ان الاحتلال نشر داخل البلدة القديمة دوريات عسكرية راجلة أوقفت عددا كبيرا من الشبان ودققت في بطاقاتهم، في ما احتجز جنود الاحتلال عشرات البطاقات الشخصية للمصلين من فئة الشبان على بوابات المسجد الاقصى.
في حين سيّر الاحتلال دوريات عسكرية وأخرى شرطية، راجلة ومحمولة، في شوارع القدس بمحاذاة سور القدس التاريخي، ونصبت المتاريس والحواجز المباغتة لعرقلة وصول المواطنين الى الأقصى المبارك.
ولفت مراسلنا الى انتعاش الحركة التجارية في أسواق القدس القديمة بفعل تدفق الوافدين الى الاقصى لأداء صلاة الجمعة برحابه الطاهرة.
من جهته، شدد خطيب المسجد الاقصى المبارك الدكتور محمد سليم محمد علي في خطبة الجمعة، على أهمية تكريس وتجسيد الوحدة بين أبناء الشعب الواحد.
ودعا الشيخ محمد علي إلى المزيد من شد الرحال الى المسجد الأقصى والرباط فيه، والحفاظ عليه وعلى المقدّسات، وطالب بفكّ قيد الأسرى الفلسطينيين، ورفع الحصار عن المحاصرين.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »