مؤسسة القدس الدولية تستقبل وفدا من نقابة المحامين الأردنيين

مسعود: ندعو لتحرك سياسي وشعبي لحماية القدس والحفاظ على القضية الفلسطينية

تاريخ الإضافة السبت 14 نيسان 2018 - 11:58 م    عدد الزيارات 1114    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


استقبلت مؤسسة القدس الدولية في مقرها الرئيس في العاصمة اللبنانية بيروت وفدا من نقابة المحامين الأردنيين برئاسة رئيس لجنة الحريات في النقابة د.وليد العدوان؛ حيث كان في استقبالهم الأستاذ أيمن مسعود نائب المدير العام للمؤسسة، مدير إدارة الإعلام الأستاذ محمد أبو طربوش ومنسق العلاقات الخارجية الأستاذ علي يونس.

واستعرض الوفدان واقع مدينة القدس المحتلة وسياسة الاحتلال الإسرائيلي في تهويد المدينة لاسيما بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، مؤكدين تعارض ذلك مع القانون الدولي والمواثيق الدولية.

واعتبر الطرفان أن كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس باطلة بحكم القانون والحق الذي لا يمكن تزويرهما، مشددين على ضرورة مواجهة الاحتلال عبر المسارات كافة لا سيما المسار القانوني.

وبحث الطرفان سبل تعزيز التعاون والتنسيق فيما بينهما، والعمل على إطلاق مرصد توثيقي قانوني للانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وفلسطين المحتلة، لتوثيق جرائم الاحتلال ضد الإنسان والأرض ورفع ءلك للمحاكم والهيئات القانونية الدولية لمحاسبته.

بدوره، ثمن الأستاذ أيمن مسعود جهود نقابة المحامين الأردنيين في دعم القدس وفلسطين المحتلة، لا سيما عبر المساري القانوني والتنموي من خلال دعم صمود المقدسيين، مثمنا موقف الأردن وشعبه في الدفاع عن فلسطين.

واعتبر مسعود أن مسيرات العودة على حدود قطاع غزة جزء من رد الشعب الفلسطيني على قرار ترمب داعيا إلى بناء حراك شعبي عربي ودولي للضغط على الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي.

وطالب مسعود القمة العربية المرتقبة في السعودية إلى الخروج بقرارات ميدانية تسهم في تعزيز صمود المقدسيين والشعب الفلسطيني وتحمي مقدسات الأمة في القدس لا سميا المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة، داعيا إلى تشكيل جبهة عربية شعبية يشارك فيها كل مكونات الأمة بهدف التحرك لحماية القدس المحتلة والقضية الفلسطينية التي تواجه مشروع تآمري يهدف لتصفيتها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

سبعون عامًا.. بين العودة والهروب من أبجدية الهزيمة

الإثنين 14 أيار 2018 - 10:08 ص

 سبعون عامًا، تستلقي على نسيج حياتنا، ونحن نحاول أن نلبس الحزن والألم يومًا بعد يوم، في أعيننا الدمع وفي أيدينا الجمر، ونحن نحاول أن نلفظ أبجدية أخرى، غير أبجدية الهزيمة..سبعون عامًا، والخطا تتماسك بو… تتمة »