هيئات القدس الإسلامية: لا صلاحية لـ "نتنياهو" بالتدخل في شؤون القدس

تاريخ الإضافة السبت 7 تموز 2018 - 8:52 م    عدد الزيارات 1622    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


رفضت هيئات القدس الإسلامية قرار رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" بالسماح باقتحام الوزراء وأعضاء الـ"كنيست" للمسجد الأقصى مجدّداً.

جاء ذلك في بيان مشترك اليوم السبت لـ(الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية، ودار الإفتاء الفلسطينية، ودائرة قاضي القضاة ودائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى بالقدس).

وأكد البيان المشترك أن "إدارة المسجد الأقصى المبارك منوطة بالمسلمين وحدهم، وتمثلهم دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، صاحبة الاختصاص والصلاحية"، و"انه لا يملك رئيس وزراء الاحتلال أن يصدر قراراً بالسماح للوزراء ولنواب الـ"كنيست" بـ"دخول" الأقصى المبارك، فذلك ليس من شأنه، وليس لديه أي صلاحية بذلك، وليس صاحب اختصاص بالسماح أو عدمه، لذا فإن قراره اللامسؤول هو باطل لاغ، ولا يعتد به".

وحمّلت هيئات القدس الاسلامية نتنياهو "المسؤولية الكاملة عن أي توتر يحصل في الأقصى المبارك أو في مدينة القدس نتيجة قراره اللامسؤول".

 وشددت مجدداً على "أن الأقصى للمسلمين وحدهم، وأن أي اعتداء أو تجاوز من قبل سلطات الاحتلال ضد الأقصى لن يكسبهم أي حق فيه".

كما أكدت هيئات القدس "على المطالبة المتكررة والسابقة بضرورة إعادة مفتاح باب المغاربة الذي اغتصبه جيش الاحتلال منذ عام 1967م". وشددت على "وجوب الالتزام بالوضع الراهن الذي كان عليه المسجد الأقصى المبارك دينياً وتاريخياً منذ عام 1967م".

واختتمت هيئات القدس بيانها بالتأكيد على "أن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني وبحماية المرابطين إلى يوم الدين".

براءة درزي

فلا بدّ للقيد أن ينكسر!

الأربعاء 17 نيسان 2019 - 10:43 ص

على وقع النصر الذي حقّقه الأسرى في معركة "الكرامة 2" يحلّ يوم الأسير الفلسطيني، الذي أقرّه عام 1974 المجلس الوطني الفلسطيني وفاء للحركة الوطنية الأسيرة، وهو يوم تأكيد التّضامن مع الأسرى، أحد أهم عناصر… تتمة »

براءة درزي

تعدّدت الوجوه والتّطبيع واحد

الإثنين 25 آذار 2019 - 1:17 م

بعد رفع العلم الإسرائيلي وعزف النشيد في قطر في فعالية رياضية جرت منذ حوالي يومين توج فيها لاعب إسرائيلي ببطولة العالم للجمباز الفني، انبرى البعض للدفاع عن التطبيع القطري على اعتبار أن ليس كل حالة يرفع… تتمة »