اعتقال 102 فلسطيني وإبعاد 17 عن الأقصى والقدس خلال شهر كانون ثاني/ يناير

تاريخ الإضافة الخميس 7 شباط 2019 - 11:36 ص    عدد الزيارات 1369    التعليقات 0    القسم شؤون مدينة القدس، المسجد الأقصى، اعتقال، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        






أفاد التقرير الشهري لمركز معلومات وادي حلوة/سلوان بأن سلطات الاحتلال نفذت خلال كانون الثاني/ يناير الماضي، 102 حالة اعتقال في مدينة القدس المحتلة، فيما أصدرت 17 قرار إبعاد لفلسطينيين عن المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة.

وأكد المركز في تقريره أن سلطات الاحتلال والمستوطنين صعدوا من الانتهاكات في المسجد الأقصى المبارك، فيما تواصلت حملات الاعتقالات اليومية ومداهمة البلدات والأحياء المقدسية، وسياسة هدم المنازل.

ولفت التقرير إلى أنه في الثلاثين من كانون الثاني، استشهدت الفتاة سماح زهير مبارك (16 عامًا) برصاص الاحتلال على حاجز الزعيم العسكري شرق مدينة القدس، بحجة "محاولتها تنفيذ عملية طعن".

وفي السادس والعشرين من ذات الشهر، استشهد الشاب رياض محمد شماسنة برصاص الاحتلال في منطقة باب العمود بالقدس، بعد إطلاق النار باتجاه مركبته "لتشكيلها خطرًا على القوات المتواجدة في المكان".

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين ثلاثة شهداء مقدسيين في الثلاجات، وهم: الشهيد مصباح أبو صبيح منذ تشرين أول 2016، الشهيد فادي القنبر منذ كانون ثاني 2017، وشهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات منذ أيار 2018.

وأكد التقرير أن سلطات الاحتلال صعدت خلال الشهر المنصرم من استهدافها للمسجد الأقصى، الذي شهد عدة تطورات خطيرة في سياسة الاحتلال تجاهه، إضافة إلى مواصلة الاقتحامات من قبل الوزراء وأعضاء الكنيست، حيث اقتحمه 1918 مستوطنًا وطالبًا يهوديًا.

ورصد مركز المعلومات أبرز الانتهاكات في الأقصى، المتمثلة في محاصرة الاحتلال مسجد قبة الصخرة المشرفة لحوالي 6 ساعات، والاعتداء على المقدسيين المعتصمين على أبوابها، كما نصبت سلطات الاحتلال سقالات عالية لتنفيذ أعمال ترميم في الحائط الغربي من جهة المتحف الإسلامي.

كما اقتحم بتاريخ 17/1/2019، 15 عنصرا من ضباط ومخابرات الاحتلال "المصلى المرواني والقبلي وقبة الصخرة" بالقوة، بالإضافة إلى اقتحام ما يسمى "قائد شرطة لواء القدس" يورام هليفي و"المحاربون القدامى-الذين احتلوا الأقصى عام 1967"، المسجد الأقصى.

وأضاف المركز، في تقريره، أن من بين المقتحمين للأقصى الشهر الماضي، وزير الزراعة بحكومة الاحتلال "أوري اريئيل" الذي اقتحم المسجد مرتين، وعضو الكنيست المتطرف يهودا غليك "اقتحمه أواخر الشهر لمباركة زفافه"، وعضو الكنيست "شارين هاسكل".

وأصدرت سلطات الاحتلال في يناير، 17 قرار إبعاد لفلسطينيين، وهي 14 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى، وإبعاد فتى عن القدس القديمة، وشابين عن مدينة القدس، تراوحت مدة قرارات الإبعاد بين أسبوع و6 أشهر.

ورصد مركز المعلومات، 102 حالة اعتقال بالقدس خلال كانون الثاني الماضي من بينهم (24 قاصرًا، 8 إناث بينهم فتاة، وطفل واحد أقل من جيل المسؤولية/ أقل من 12 عامًا".

وأوضح التقرير أن من بين المعتقلين فتى من مخيم شعفاط أصيب بجراح حرجة برصاص أفراد "وحدة المستعربين"، حيث اعتقل فور تحويله الى المستشفى لتلقي العلاج، وقيد وهو على سرير العمليات.

وبالنسبة لعمليات الهدم، رصد المركز هدم 7 منشآت الشهر الماضي في المدينة (4 هدمت ذاتيًا بأيدي أصحابها تفاديًا لدفع غرامات مالية و3 هدمتها جرافات الاحتلال).

وخلال يناير الماضي، سلمت ما تسمى دائرة الاجراء والتنفيذ "الإسرائيلية" عائلة الصباغ إنذارًا لاخلاء بنايتها في "كرم الجاعوني" بحي الشيخ جراح، حيث يعيش في البناية حوالي 35 فردًا بينهم 6 أطفال.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »