في ذكرى النكبة: مؤسسة القدس- فرع الجزائر تختتم شهراً من الأنشطة المقدسية

تاريخ الإضافة الإثنين 26 أيار 2008 - 2:40 م    عدد الزيارات 5775    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


26-5-2008


في إطار الأنشطة التي تقيمها مؤسسة القدس-فرع الجزائر، استضاف الفرع الأستاذ سعود أبو محفوظ، عضو مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية، خلال الفترة 14-19 نيسان/إبريل 2008، حيث نـُظمت له محاضرة في 15/04/2008 بدار الثقافة لمدينة باتنة عاصمة الأوراس، حضرها جمع غفير من مواطني مدينة باتنة، إضافة إلى عدد كبير من طلبة الجامعة، وقد دارت محاور هذه المحاضرة حول القضية الفلسطينية عموماً ومدينة القدس خصوصاً، إضافة الى واجب الأمة الإسلامية في مواجهة التهويد.

كما نظمت المؤسسة وبالتنسيق مع رابطة شباب من أجل القدس، دورة في المعارف المقدسية لقرابة 70  طالباً تم إنتقاؤهم من مختلف جامعات الجزائر، وقد تناولت هذه الدورة على مدار يومين المحاور الآتية:

1- المكانة الدينية لبيت المقدس عند المسلمين.
2- نبذة تاريخية عن بيت المقدس.
3- معالم البلدة القديمة.
4- المسجد الأقصى - التعريف الكامل.
5- مخططات التهويد لبيت المقدس.
6- واجب الامة العربية والإسلامية في حماية بيت المقدس.
7- مؤسسة القدس : تعريفها، أهدافها، ....
8- حث الشباب على معرفة وإحياء دور المغاربة في حماية القدس والأقصى.

وفي 18-04-2008 ألقى الشيخ سعود أبو محفوظ محاضرة في جامعة بوزريعة بالجزائر العاصمة، حضرها جمع غفير من الطلبة والطالبات، للتعريف بفضل القدس.

وبالتنسيق مع الاتحاد العام الطلابي الحر، تم تنظيم أيام إعلامية حول المسجد الأقصى تحت شعار "أقصانا لا هيكلهم" وذلك في الحي الجامعي بباب الزوار، حيث قدم الأستاذ محمد ذويبي  محاضرة حول معالم المسجد الأقصى بكل مكوناته.

وفي مدينة وهران، عاصمة الغرب الجزائري، وبالتنسيق مع فرع الإتحاد العام الطلابي الحر اختتم فرع المؤسسة فعاليات التذكير بيوم النكبة في الخامس عشر من شهر أيار/ مايو، وقد إشتملت هذه المناسبة على معرضٍ للصور عن معاناة الشعب الفلسطيني، في داخل الأراضي المحتلة أو في الشتات. وقد ألقى الأستاذ محمد ذويبي محاضرة بعنوان "القدس بين مخططات التهويد وواجب الإنقاذ" .


الكاتب: mahmoud

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »